recent
المواضيع الأحدث

لغة البرمجة من البداية إلى وقتنا الحالي

الصفحة الرئيسية

لغة البرمجة من البداية إلى وقتنا الحالي
 لغة البرمجة من البداية إلى وقتنا الحالي

التطور التكنولوجي الموجود في الوقت الحالي يرجع إلى لغات البرمجة، فهذا الاختراع ساهم في تسهيل الكثير من المهام في حياتنا، ومن خلاله يتم بناء التقدم التقني في وقتنا الحالي، وعن طريق لغات البرمجة تستطيع تخيل مستقبلنا القادم، وسيكون لغات البرمجة دور فعال في نشأة التطور الذي سنعيشه في المستقبل.

هذا المقال ما هو إلا بداية لسلسلة من المقالات سنتحدث فيها بشكل تفصيلي عن لغات البرمجة، و سنتعرف على اللغات الموجودة حاليًا وما هي مصادر تعلمها وكيفية الربح من تعلم البرمجة.

تعريف لغات البرمجة

اللغة عامة تعرف على أنها وسيلة للتواصل بين شخصين أو أكثر، ولكن تعريف لغات البرمجة يختلف قليلًا، فيمكن تعريفه على انه وسيلة للتواصل بين الإنسان والآلة وتعرف أيضًا أنها مجموعة من الرموز البرمجية والتي تساعد الآلة على فهم ما يريده الإنسان، وتستخدم الحواسيب لغات البرمجة بشكل يومي، ويتم تحويلها على شكل الصفر والواحد، وهي اللغة التي تفهمها الآلة.

ملخص لغات البرمجة

ظهرت لغات البرمجة قبل اختراع الحواسيب بقرن من الوقت، وكانت مختلفة عن لغات البرمجة في الوقت الحالي، ولكن الأساس واحد لرموز البرمجة في كلا الوقتين.

بدأت البرمجة بفكرة البطاقات المثقبة وتتكون من ورق مقوى يرتب بشكل معين، وتتمثل الأوامر التي تدخل إلى الآلة في هذه الترتيب بين الثقوب في الورقة، واستخدموها في آلات التعداد السكاني والحياكة.

في عام 1940 بعد اختراع الحاسوب كان يتم التعامل معه عن طريق لغة التجميع، وما تعرف بـ لغة الآلة، ولكثرة الأخطاء التي حدثت بسبب صعوبة اللغة، تم إنشاء لغة أكثر سهولة اسمها autocad و fortran، وقد تم الاعتماد على هذه اللغات، ولكن مع مرور الوقت اللغات المستخدمة قد زادت وتنوعت خصائصها، وبعدها ظهرت بعض اللغات التي بقيت حتى وقتنا الحالي، مثل لغة c++ وبعدها تم اختراع الإنترنت.

مع اختراع الإنترنت ظهرت العديد من اللغات البرمجية الجديدة، لتوازي التقدم العلمي مثل لغة php و python، وبدأت تنتشر هذه اللغات وتتطور يومًا بعد يوم.

مراحل تطور لغات البرمجة:

الجيل الأول من لغة البرمجة

كانت أول اللغات التي استخدمت في التعامل مع الحاسوب، وهي لغة الآلة واعتمدت لغة الآلة على نظام العد الثنائي (0 و 1)، وكان يتم إدخال الأوامر عن طريق الحاسوب، عن طريق الرقمين 0 و 1 فقط، فكان ترتيب الرقمين بشكل معين تمثل أمر معين، وتتميز هذه اللغة بالسرعة في تنفيذ الأوامر، وعيبها الوحيد أنها كانت معقدة للغاية.

الجيل الثاني من لغة البرمجة

ظهرت العديد من المحاولات ظهور لغة جديدة بسبب صعوبة لغة الجيل الأول، وبالفعل تم استخدام لغة تتكون من 1-5 أحرف، وعيب هذه اللغة أنها كانت تستغرق وقت طويل، فكانت تكتب على الورق ثم تحول إلى لغة الآلة.

الجيل الثالث من لغة البرمجة

كانت لغة التجميع تعد تقدم كبير في علوم البرمجة، ولكن كل لغة لم تخلو من العيوب، حيث كان عيب هذه اللغة أنها كانت تطبق على الآلة التي ستستخدم عليها فقط، ولا يجوز انتقالها إلى آلة أخرى مختلفة في الخصائص.

الجيل الرابع من لغة البرمجة

تطورت لغات البرمجة في هذه المرحلة، فقد كانت لا تتطلب خطوات للقيام بها، فدور المبرمج هنا يتضمن في إخبار الحاسوب بالنتائج المراد تحقيقها، بديلًا عن الكيفية، واستخدمت هذه اللغة في لغات الجداول الإلكترونية وقواعد البيانات وتحليل البيانات، ويمكن استخدام هذه اللغة في إنشاء البرامج عن طريق التحليل والتصميم.

الجيل الخامس من لغة البرمجة

الجيل الخامس هو الجيل الأكثر تطورًا حتى يومنا هذا، فيمكنك من خلال هذه اللغة إنشاء البرامج دون الحاجة إلى طريقة لكتابة الكود أو مبرمج، والذكاء الاصطناعي أحد أبرز منتجات الجيل الخامس والتي أحدثت طفرة في عالم البرمجة.

google-playkhamsatmostaqltradent